ترجمة خطبة يوم عرفة في حج هذا العام 1442 إلى 10 لغات مختلفة

ترجمة خطبة يوم عرفة في حج هذا العام 1442 إلى 10 لغات مختلفة. بعد أيام قلائل سيمر علينا يوم مبارك من أيام شهر ذي الحجة. وهو أحد الأيام التي أقسم الله بها في كتابه الخالد. كما أنه  اليوم الذي شرفه الله وفضله بفضائل عظيمة. بالإضافة إلى الأجر الكبير والثواب العظيم  الذي خص الله به هذا اليوم عن سائر أيام السنة.

ترجمة خطبة يوم عرفة

تحرص المملكة السعودية كل عام على إتاحة الفرصة للمسلمين في جميع أنحاء العالم للاستفادة من خطبة عرفة. حيث تقوم بترجمتها إلى العديد من اللغات العالمية.

وفي هذا العام، تتأهب الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لموسم حج هذا العام . متمثلة  في الإدارة العامة للغات والترجمة، لترجمة خطبة يوم “عرفة” إلى 10 لغات.

كما ستقوم الإدارة ببثها عبر منصة منارة الحرمين الإلكترونية، وموجات الراديو FM. بالإضافة إلى التطبيقات الذكية، (تطبيق عرفات، وحرمين، ومنصة منارة الحرمين)

نشر الهداية للعالمين

علاوة على ذلك، قامت الإدارة برفع عدد اللغات للإرشاد المكاني والزماني والثقافي بالمسجد الحرام إلى أكثر من 25 لغة.  ويأتي ذلك تحت شعار “نشر الهداية للعالمين”.

حيث ستصل هذه الخطبة إلى جميع  المسلمين في أنحاء المعمورة. وذلك من خلال عدة طرق الترجمات المسموعة، والعروض المرئية، والنشر الإلكتروني، والكتيبات. بالإضافة إلى عدد من الإصدارات المقدمة لحجاج بيت الله الحرام بمسجد نمرة ومشعر عرفة.

وبدوره ذكر مدير عام الإدارة العامة للغات والترجمة المهندس مشاري المسعودي. أن  هذا المشروع يتيح لحجاج بيت الله أداء مناسكهم بكل سهولة واطمئنان. كما أنه سوف ينقل صدى قبلة المسلمين إلى مسامع العالم بشتى اللغات.

وللاطلاع على آخر أخبار العروض والتخفيضات في المملكة

بدايات المشروع

ومن الجدير بالذكر، أن  مشروع نشر الهداية للعالمين بدأ في عامه الأول بخمس لغات. وهي (الإنجليزية، الفرنسية، الفارسية، الملاوية، والأوردية)، إضافة إلى اللغة العربية. ومن ثم في عامه الثاني تم إضافة (اللغة الصينية) لتصبح الترجمة بست لغات.

وفي العام الحالي 1442،  أعلن معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس عن زيادة عدد اللغات لتصبح عشر لغات. حيث تم  إضافة (التركية، الروسية، الهوساوية، والبنغالية) للغات الست السابقة.

تطبيق الإجراءات الاحترازية

و نظراً للأوضاع الراهنة في ظل انتشار جائحة فيروس كورونا، تكمن  أهمية الترجمة ودواعيها . فضلا عن أنها تعتبر إنفاذا للتوجيهات الكريمة بتطبيق الإجراءات الاحترازية.   إلى جانب إتاحة الفرصة لكل المسلمين في جميع أنحاء العالم للاستفادة من الخطبة.

ومن الجدير ذكره، أن وكالة الترجمة والشؤون التقنية حرصت على عدم حصر البث عبر نطاق محدود داخل مشعر عرفة. بل قامت بإتاحته للاستماع من أي مكان في العالم.

وذلك للمساعدة في التباعد وعدم تقارب الأجساد.  علاوة على عدم توزيع سماعات في يوم عرفة، لضمان عدم انتقال السماعة الواحدة بين أكثر من حاج.

كما أنه سوف يتم إيقاف توزيع المطبوعات التعريفية ببث ترجمة الخطبة، والاعتماد على الوسائل التقنية في ذلك. مع أخذ العلم  بأن هذه الإجراءات الاحترازية لن تقلل من انتشار بث الخطبة.

ترجمة خطبة يوم عرفة إلى 10 لغات هذا العام

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.