مهنة واحدة لا يستطيع الذكاء الاصطناعي منافسة البشر فيها .. ما هي؟

مهنة واحدة لا يستطيع الذكاء الاصطناعي منافسة البشر فيها .. ما هي؟. يتزايد القلق على مستوى العالم، حول قدرة الذكاء الاصطناعي التوليدي على إحداث فوضى في أسواق العمل العالمية. وذلك بسبب قدراته الإبداعية في سرد القصص وكتابة النصوص، وتقديم إجابات أشبه بالبشر في أغلب الأحيان.

ومؤخراً، أثار نموذج الذكاء الاصطناعي “ChatGPT” مخاوف بشأن قدرته على مساعدة الطلاب على الغش في الدورات الدراسية ومواد الاختبار. وخاصة في العمليات الحسابية والرياضيات.

ولكن فشل الذكاء الاصطناعي في أن يكون بديلاً لمهنة واحدة فقط، الأمر الذي يجعل البشر الممتهنين لها أقل توتراً. فما هي هذه المهنة؟ هذا ما سنتعرف عليه في المقال التالي من موقع الترند.

مهنة واحدة لا يستطيع الذكاء الاصطناعي منافسة البشر فيها

أثار الذكاء الاصطناعي مخاوف بشأن قدرته غير المحدودة التي يمكن أن تكون سبباً في استغناء الشركات عن البشر. وذلك نظراً لقدرته الكبيرة في سرد القصص وكتابة النصوص بشكلٍ إبداعي.

ولكن توصلت دراسة جديدة إلى أن الذكاء الاصطناعي ضعيفٌ في مجالٍ مهم جداً في سوق العمل. حيث كشفت هذه الدراسة، أن الذكاء الاصطناعي ضعيفٌ في الرياضيات والعمليات الحسابية، الأمر الذي يبعد المنافسة عن العاملين في مهمة المحاسبة.

علاوة على ذلك، قاد يونغ ديفيد وود، أستاذ المحاسبة بجامعة بريغهام، دراسة حول قدرات الذكاء الاصطناعي. حيث أثبتت هذه الدراسة أن روبوت ” تشات جي بي تي” غالباً ما يجد صعوبة في فهم العمليات الرياضية. كما أنه يلجأ إلى البيانات للتستر على ذلك، عندما يحدث ذلك.

امتحان للمحاسبة

قامت الدراسة باختبار “تشات جي بي تي” في امتحان للمحاسبة، وذلك من خلال 25 سؤالاً حول نظم المعلومات والتدقيق والمحاسبة المالية والمحاسبة الإدارية والضرائب. كما جرى تقديم الأسئلة بأشكالٍ مختلفة بمستويات متفاوتة من الصعوبة. علاوة على القيام باستخدام مزيج من الخيارات للإجابة، كالإجابة بخطأ أو صح فقط أو كتابة الإجابة،

وبعد ذلك، تمت مقارنة أجوبته بأجوبة طلاب محاسبة من 186 مؤسسة تعليمية في 14 دولة. وقد وجد الباحثون أن الطلاب حصلوا على درجات أعلى من الذكاء الاصطناعي.

علاوة على ذلك، تجاوز الطلاب “تشات جي بي تي” بأكثر من 30 في المئة من الدرجات. والذي كان أداؤه ضعيفاً عندما يتعلق الأمر بالإجابات القصيرة.

ويشار إلى أنه مؤخراً، قام روبوت “تشات جي بي تي” الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي التوليدي، باجتياح الأوساط الجامعية والمهنية حتى السياسية. حيث يستطيع إنتاج كل أنواع النصوص عند الطلب.

كما أثار ” تشات جي بي تي” مخاوف لدى الجهات الرسمية؛ نظراً لاهتمام العاملين به. الأمر الذي دفع عدة حكومات إلى البدء بتبني لوائح خاصة بتنظيم الخصوصية وأدوات الذكاء الاصطناعي. وذلك بهجف التحقق من تأثير هذه التكنولوجيا على المجتمعات.

وللاطلاع على آخر أخبار العروض والتخفيضات في المملكة

مهنة واحدة لا يستطيع الذكاء الاصطناعي منافسة البشر فيها .. ما هي؟

عن مرح الشيخ قصير

شاهد أيضاً

دراسة جديدة تكشف تراجع نشاط المستخدمين على تويتر 

دراسة جديدة تكشف تراجع نشاط المستخدمين على تويتر دراسة جديدة تكشف تراجع نشاط المستخدمين على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *