تعرف على أهم فوائد عكبر النحل:


تعرف على أهم فوائد عكبر النحل :العكبر أو ضمغ النحل كما يطلق عليه البعض، يعرف بالإنجليزية بإسم Propolis،

وهي عبارة عن مادة لزجة


حمضية تقبل الذوبان، تجمعه نحلات العسل من من عصارة الأشجار في الغابات والأرياف،

ومن براعم الأزهار في الربيع ، وهي مكونة من حبوب اللقاح ولعاب النحل.

وهي مادة مفيدة جداً، فيكفي أن نعرف بأنه من صنع النحل الذي يصنع الى الدواء والشفاء من خلال العسل الذي يوفره لما رب العزة في نحلة صغيرة،

ويحتوي العكبر على الكثير من المعادن والفيتامينات والزيوت الطبيعية المفيدة لصحة الإنسان.

فوائد عكبر النحل:

حسب درجة الفعالية لا توجد أدلة كافية على فعاليته (Insufficient Evidence)

أولا  التقليل من الإصابة بالقرحة الفموية:

أشارت دراسة أولية نشرت في مجلة Clinical Oral Investigations عام 2007،

إلى أن مكمل البروبوليس أو العكبر يساهم في تقليل مرات تكرار الإصابة بالتهاب الفم القلاعي (بالإنجليزية: Recurrent aphthous stomatitis)، وتحسين نوعية الحياة لدى المرضى المصابين به.

أولا تقليل مدّة الإصابة بحمّى الضنك: (بالإنجليزية: Dengue Fever)،

وهي مرضٌ تسببه فصيلة من الفيروسات تنتقل بواسطة بعوضة الزاعجة (بالإنجليزية: Aedes)‏،

بالإضافة إلى دوره في تقليل مدة الإصابة لدى مرضى حمى الضنك.

إضافة إلى ضبط مستويات السكر لدى المصابين بمرض السكري:

 

بالاضافة إلى بعض مستويات الدهون في الدم عبر تقليل زيادة مستوى الكولسترول الضار والدهون الثلاثية لدى مرضى السكري من النوع الثاني.

[٤]كذلك تقليل خطر الإصابة بداء الجيارديات:

وهو مرضٌ طفيليٌي ينجمعنه الإسهال الشديد، ويسببه نوعٌ من الطفيليات يدعى الجيارديا (بالإنجليزية: Giardia)،

[٥] وقد بينت دراسةٌ أوليةٌ نشرت في مجلة Acta Gastroenterol Latinoam، استُخدم فيها مكمل العكبر بتراكيز مختلفة لمجموعة من المصابين بداء الجيارديات،

وقد خفف من إصابتهم بهذا الداء دون التسبب بأيّ آثار جانبية.

[٦] المساهمة في التخفيف من عدوى الجهاز التنفسي:

كما وقد أشارت دراسةٌ نشرت في مجلة Archives of Pediatrics and Adolescent Medicine عام 2004

إلى أن استهلاك الأطفال لمنتج يحتوي على عكبر النحل مع مجموعةٍ من المصادر النباتية الأخرى

يقلل من خطر الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي، كما يخفض من مدة الإصابة بها.

[٧] فوائد أخرى: يوفر العكبر بعض الفوائد الصحية الأخرى، ولكن ليست هناك أدلة كافية تؤكد فعاليته في ذلك، ونذكر من هذه الفوائد ما يأتي:

[٨] تحسين الاستجابة المناعية.

التقليل من العدوى.

التخفيفمن الالتهابات.

تقليل خطر الإصابة بسرطان الأنف والحنجرة.

التقليل من اضطرابات المعدة والأمعاء.

التقليل من مرض السُل (بالإنجليزية: Tuberculosis)

التحسين من القرحة.

التخفيف من داء المبيضات (بالإنجليزية: Thrush).

يمكنكم متابعة أخبار السوق عبر موقعكم ترند

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.