أسباب التهاب العضلات

أسباب التهاب العضلات

أسباب التهاب العضلات نقدم لكم افضل العروض الجديدة والحصرية على موقع الترند عروض التوفير المدهشة

تابعونا لتشاهدوا كل جديد  ومميز لدى شركات المملكة في عروض اليوم

التهاب العضلات

يعتبر مرض التهاب العضلات مرض التهابي غير شائع يصيب جانبي الجسم

غالباً يصيب البالغين من العمر ثلاثين أو أربعين أو خمسين عاماً

أصحاب البشرة السوداء أكثر عرضة لالتهاب العضلات من أصحاب البشرة البيضاء،

كما أن الرجال اكثر عرضة للإصابة به من النساء.

هناك أسباب مختلفة للإصابة بالتهاب العضلات.

 أسباب التهاب العضلات وآلامها

 من أهم أسباب آلام العضلات:

  الحالة النفسية:

العامل النفسي له دور كبير في الإصابة بالتهاب العضلات والشعور بألم شديد وربما أحياناً يكون مزمن.

فالتوتر و الضغط النفسي لهما دور واضح في شد عضلات الجسم،

ثم إن القلق والاكتئاب تجعل الشخص أقل قدرة في السيطرة على أعراضه.

النشاط البدني الزائد:

الإفراط في ممارسة النشاط البدني أو الجهد الجسمي لفترات زمنية طويلة يسبب آلاماً شديدة في العضلات.

كالتمرينات و حمل الأشياء الثقيلة، أو الحركة لفترات طويلة.

كذلك التعرض للاصطدام ببعض الأجزاء الصلبة.

ثم إن النشاط الذي يمارس أثناء وجود ألم عضلي يفاقم ألم العضلات ويجعل نسبة الشفاء أقل.

متلازمة الالم العضلي التليفي:

وهي متلازمة يصاحبها مجموعة من الأعراض منها، التعب،  الوهن، كذلك  اضطرابات النوم

والصداع وهذه الأعراض شائعة يصاب بها حوالي 95 بالمئة من النساء.

أعراض التهاب العضلات

تختلف أعراض التهاب العضلات كما تختلف حدتها من شخص لآخر،

ومن هذه الأعراض فقدان القدرة على الحركة وممارسة الأنشطة البدنية مثل صعود السلالم أو رفع الأشيائ الثقيلة.

وتظهر هذه الأعراض عادة في الأجزاء القريبة من الجذع مثل عضلات الوركين، والذراعين وكذلك الرقبة،

كما تظهر انعكاسات هذه الآلام على الجانبين من الجسم لتؤثر على الحركة بكل أنواعها،

حيث نجد صعوبة عند القيام بأي  حركة وكذلك  بآلالم  في جانبي الجسم تحديدا.

وإذا لم تتم متابعة علاج هذه الآلام ربما يتدهور الوضع تدريجياً.

وهناك مجموعة من الاعراض الأخرى منها:

  اضطراب الأوعية الدموية:

حيث في  هذه الحالة، ربما تصاب الأوعية الدموية في مناطق مختلفة من الجسم

ويصاحب التهاب العضلات الكثير من الأعراض فيظهر شحوب على أصابع اليدين

وكذلك القدمين والخدين والأنف كما ايضا الأذنين في بادئ الأمر وذلك بالتزامن مع  التعرض

على درجات الحرارة الباردة.

أمراض النسيج الضام:

حيث  يصاحب التهاب العضلات الكثير من المشكلات الصحية الكبرى الاخرى منها الذئبة الحمراء،

كذلك تصلب الجلد، ويسمى مرض النسيج الضام بمرض النسيخ المختلط أيضاً (MCTD)

ويسمى أيضاً بالمرض المتداخل.

العلاج

حيث بالرغم من عدم توفر دواء يشفي من مرض التهاب العضلات المتعددة،

إلا أن تلقي العلاج من شأنه أن يحسن قوة العضلات و وظيفتها.

فالعلاج الطبيعي ربما يكون مناسب إذا شخصه لطبيب

وذلك بممارسة التمارين الرياضية المناسبة للحفاظ على قوة ومرونة الجسد.

و كلما بدأ العلاج مبكراً في مرض التهاب العضلات المتعددة، كلما كانت النتائج أكثر فاعلية.

أسباب التهاب العضلات

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.