اثير النشمي/ سفيرة الحُبّ في الأدب السّعودي

اثير النشمي/ سفيرة الحُبّ في الأدب السّعودي

اثير النشمي/ سفيرة الحُبّ في الأدب السّعودي : الرّوائية والكاتبة السّعوديّة اثير النّشمي/ سفيرة الحُبّ في الأدب السّعودي.

الكاتبة اثير النشمي/ قدمت أرقى نتاجات الفكر السّعودي، ورسّخت في أدبها فكرة أن للأدب قضيّة ولهُ رسالة حبّ سامية .الأهم من ذلك تابعوا بقية عروضنا على موقعنا  الترند

-لمحة عن الكاتبة:

في البداية، اسمها اثير عبدالله النّشمي الأسعدي العتيبي،  وهي كاتبة وروائية سعوديّة مقيمة في الرّياض.

من مواليد الشّهر السّادس للعام 1984، صاحبة الأسلوب العاطفي الصّاخب الفريد.

 كتبت  في الأدب لإنساني المليء بقصص الصداقة والحبّ والعاطفة.

اثير النّشمي ومؤلفاتها

قبل كل شيء،  لدى الكاتبة عدّة روايات ساهمت بشهرتها العالميّة.

وذلك بسبب خيالها و رقّتها كأنثى في الأدب النّسائي السّعودي، ومن أشهر مؤلّفاتها على سبيل المثال :

(أحببتك أكثر ممّا ينبغي)،(في ديسمبر تنتهي كل الأحلام)، (ذات فقد)، (عتمة الذاكرة).

-أحببتك أكثر ممّا ينبغي:
قبل كل شيء، الرواية قدمت اثير النشمي للعالم العربي وفتحت لها أبواب الشّهرة.

تتحدث الرواية عن حبّ (جمان) لـ (عزيز)، جمان التي تكتب له: “أَحبَبتُكَ أكثر ممّا ينبغي، وأحببتني أقل ممّا أستحقّ”.

بَطلي الرواية

قبل كل شيء، تلتقي الشابة السعودية أثناء إقامتها في كندا بقصد الدّراسة بشابّ سعودي يدعى (عزيز).

فتنشأ بينهما علاقة حبّ، يزيدها عزيز تعقيداً.

تحدّثك الرواية عن فطرة الأنثى في إغداق الرّجل حبّاً، وعن شخصية (عزيز)، يحب عزيز جمان، لكنّه لا يستطيع أن يهبها الأمان.

_في ديسمبر تنتهي كل الأحلام:
قبل كل شيء، تم إصدار الرّواية في العام 2011، وميّزها أنّها مزيج بين حبّ الوطن وحبّ الأنثى الحبيبة.

تعرض اثير النشمي قصّة كاتب سعودي يسافر إلى لندن، والسبب رفض عائلته لزواجه من فتاة.

في النهاية، حيث مشاعر الحبّ والحنين في الغربة، يعيش القارئ مع الكاتبة فصول الاشتياق.

أثرها في العالم العربي

قبل كل شيء، حققت اثير النشمي شهرة واسعة ورفعت من شأن الأدب السعودي.

فهي نموذج مميّز للمرأة السّعودية المثقّفة المتفرّدة،  جمعت بين العاطفة والذّكاء.

كما أنّها ولجانب أسلوبها الفريد تناقش قضايا المرأة والطّفل.

ونختم مقالنا باقتباس للكاتبة السعودية تحدّثت فيه عن كوننا نعيش على قيد الحُلُم:

“قلتَ لي يوماً بأن الأحلام تبتدئ فجأة، تخلق في لمحة عين، تولد في لحظة لا نتوقّع أن يولد فيها شيء”

اثير النشمي/ سفيرة الحُبّ في الأدب السّعودي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.