الأطفال وكورونا.. مشكلات ما بعد الجائحة Children and Corona

الأطفال وكورونا.. مشكلات ما بعد الجائحة Children and Corona

الأطفال وكورونا.. مشكلات ما بعد الجائحة Children and Corona,  لذلك نعرض لكم اليوم على موقعنا عروض الترند  ما عليكم سوى ان تترقبوا

اجدد العروض التي سنقدمها لكم على موقعنا  عروض الترند  ضمن افضل الاسعار و اوفرها لاتفوتكم الفرصة.الترند

الأطفال وكورونا.. مشكلات ما بعد الجائحة Children and Corona

عاش الناس ظروفا عصيبة بسبب وباء كورونا، خلال عام 2020 الذي يشارف على نهايته، وسط قلق على صحة

الصغار النفسية، ممن فتحُوا أعينهم على هذه الحياة، فوجدُوا أنفسهم محاطين بقيود وإجراءات معقدة، قلما يستوعبونها،

وربما تكون لها تأثيرات بعيدة الأمد.وبعد ظهور وباء كورونا، في أواخر 2019، في مدينة ووهان الصينية، وتفشيه

في باقي دول العالم، لجأت الحكومات إلى فرض التباعد الاجتماعي لأجل كبح انتشار العدوى. وفي إطار إجراءات

الوقاية، تم إغلاق المدارس، واكتفى الصغار بالتعلم عن بعد، وهو ما حرمهم من التفاعل واللعب مع زملائهم في الخارج.

التعليم عن بعد

بعد البحث في بيانات تم تجميعها من جميع أنحاء العالم بشأن التعليم عن بعد خلال جائحة كورونا، توصلت

دراسة ألمانية حديثة إلى أن التجربة تسببت في “نتائج سيئة ومخيبة للأمال”، للتلاميذ، وفقا للدراسة.

ففي مراجعة منهجية باستخدام قواعد بيانات علمية من دول العالم، اطلع الباحثون في جامعة غوته بمدينة

فرانكفورت الألمانية على الدراسات التي تناولت آثار إغلاق المدارس بسبب الجائحة على أداء ومهارات تلاميذ المدارس.

اغلاق المدارس

وأوضح أستاذ علم النفس التربوي في جامعة غوته والمشارك في الدراسة، أندرياس فراي، أن متوسط تنمية

المهارات أثناء إغلاق المدارس في ربيع 2020 “يمكن وصفه بالركود مع ميل إلى التراجع في المهارات

المكتسبة، وبالتالي فهو يقع في نطاق مماثل لتأثير العطلة الصيفية”، على حد وصف فراي.

وقد أثير جدل واسع حول مدى إسهام إغلاق المدارس في احتواء الوباء. وبما أن فيروس كورونا المستجد

لم يظهر إلا منذ خمسة أشهر فقط، فلا توجد أدلة قوية تثبت فعالية أي من التدابير التي تم اتخاذها للسيطرة عليه.

لكن ريتشارد أرميتاج، من إدارة الصحة العامة وعلم الأوبئة بجامعة نوتنغهام، يقول إن هذه التساؤلات العلمية التي

أثيرت حول جدوى إغلاق المدارس لا ينبغي أن تتخذ ذريعة لإعادة فتح المدارس قبل الآوان، إذ أن غياب الأدلة ليس دليلا على انعدام الجدوى.

الأطفال وكورونا.. مشكلات ما بعد الجائحة Children and Corona

الأطفال وكورونا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.