التهاب القصبات

التهاب القصبات

التهاب القصبات: هو إنتان تنفسي غير سلّي لتعرف عنه أكثر تابع المقال التالي.

الأهم من ذلك تابعوا عروضنا على موقعنا الترند.

التهاب القصبات عند شخص غير مضعف مناعياً

عادة هناك جائحة فيروسية تبدأ بأعراض الأنفلونزا
على سبيل المثال سيلان أنف وألم بلعوم وصداع وألم عضلات.

تترافق هذه الأعراض لاحقاً بسعال قد يستمر لمدة أسبوع مع قشع أبيض أو رمادي.

يترافق كل هذا مع ترفع حروري يستمر لمدة يوم إلى يومين.
ويزول بعد استخدام صاد حيوي.

علاج المرض

هنا لاداعٍ للعلاج سوى بالسيتامول ومزيلات الاحتقان.

يجب أن تنتبه إلى مضادات الاستطباب حسب وجود أمراض مرافقة.

تحذيرات

لاداعٍ لاستخدام صاد حيوي أو كورتيزون أو مضادات التهاب لاستيروئيدية.

المناعة بعد المرض

في هذه الحالة يشفى المريض تلقائياً ويكون قد اكتسب مناعة ضد النمط الفيروسي المسبب.

التهاب القصبات عند مريض الداء الرئوي الساد المزمن

هنا نحن نتكلم عن المرضى المدخنين بشكل رئيسي
ومن لديهم نقص بإمكانية خروج الهواء من الرئتين.

سيرورة المرض بهذه الحالة

يحدث خلال جوقة العدوى بالإنفلونزا وهنا يزداد السعال
ويزداد القشع ويصبح بكميات كبيرة
وليس بلون رمادي بل يتحول إلى قيحي أخضر مشيراً لإنتان جرثومي تالٍ للإصابة الفيروسية
يظهر أو يزداد ضيق النفس حيث يكون سبب الإنتان الجرثومي لهولاء المرضى
أن المناعة لديهم ليست طبيعية

علاج هذه الحالة

نتيجة ظهور القشع الأخضرالمميز للإنتان الجرثومي نعالج بصاد حيوي ضيق الطيف على سبيل المثال
الأموكسيسيلين أو الماكروليدات مثل الأزيترومايسين أو الكلاريثرومايسين

وقد نصل لإعطاء الأوغمنتين.

أدوية لا يجب أخذها بهذه الحالة

لاداعٍ للمقشعات ولا لمضادات السعال فالصاد الحيوي كافٍ

نقوم بإعطاء موسع قصبي إنشاقي في حال وجود أزيز.
نعطي بريدنيزولون في حال سبّب الإنتان هجمة خطيرة.

الوقاية من التهاب القصبات

في البداية يجب أن نعرف المرضى الذين تجب وقايتهم
على سبيل المثال مرضى السكري والقصور الكلوي ومرضى الأورام والمعالجين بمثبطات المناعة.

الوقاية

تتم بإعطاء لقاح الأنفلونزا بشكل سنوي ففيروس الأنفلونزا من النمط A و B يتعرض لانزلاقات جينية كل عام.

فكل سنة هناك نمط جديد منه.

في حال شعرت بأي عرض من أعراض التهاب القصبات راجع طبيب الباطنة الصدرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.