أخبار عاجلة

أهم المعلومات عن الكنغر تعرف عليها معنا 

أهم المعلومات عن الكنغر تعرف عليها معنا

أهم المعلومات عن الكنغر تعرف عليها معنا

هو واحد من أكبر الجرابيات في العالم وهو من صف الثدييات. يتميز بأنه لا يمشي بل يقفز على أرجله الخلفية. كما يمتلك أكثر من 65 نوع.

توجد الكناغر بأعداد كبيرة جداً وذلك لقدرتها على التكيف على الكثير من الموائل بما فيها القمم الجليدية في جبال تسمانيا وملاعب الغولف.

كما أن الكناغر تعتبر من الحيوانات العاشبة. حيث أنها كالغزلان تسحب الأغصان بأيديها إلى لأسفل وذلك لتتمكن من الوصول إلى الأوراق.

أشهر صفات الكنغر

  • يبلغ طوله حوالي 1-2.5 متر. كما يبلغ وزنه بين 18- 90 كغ.
  • كما له أرجل خلفية قوية وأقدام كبيرة. بالإضافة إلى ذيل عضلي يحافظ على توازنه خلال حركاته المختلفة.
  • وبالرغم من حجمه الضخم إلا أنه يستطيع القفز لمسافات كبيرة تصل إلى 9 متر بارتفاع يصل إلى 3 أمتار كذلك بسرعة تصل إلى 64 كيلو مترًا في الساعة الواحدة.
  • يتميز الكنغر بمعدة حجرة تسهل عليه عملية الهضم.
  • كما يمتلك أسنان حادة وقوية. فهو يمتلك قواطع قادرة على تقطيع الأعشاب والشجيرات القريبة من الأرض. كما له أضراس تطحن الغذاء. بالإضافة إلى أنها تتجدد باستمرار طيلة فترة حياته.
  • تتجمع الكناغر سويةً في مجموعات كبيرة تدعى الغوغاء.
  • كما وهو من الحيوانات الاجتماعيّة. كما تتواصل مع بعضها عن طريق لمس الأنف.

أهم المعلومات عن الكنغر تعرف عليها معنا 

أنواع الكناغر الرئيسية

الكنغر الأحمر Macropus rufus

تعد من أكبر أنواع الكناغر على الإطلاق. اُطلق على هذا النوع اسم  الكنغر الأحمر لأن ذكورها تمتلك فراء بني أو أحمر.

كذلك الكنغر الرمادي الشرقي  Macropus giganteus

يأتي بعد الكنغر الأحمر في الحجم كما يطلق عليه اسم الكنغر الرمادي الكبير.

الكنغر الرمادي الغربي Macropus fuliginosus

كما يطلق عليه الكنغر ذو الوجه الأسود؛ وذلك بسبب تلون وجهه باللون الأسود.

الكنغر الأنتيلوباني Macropus antilopinus

كما يطلق عليه الكنغر ذو الفراء. يشبه الظباء، تعيش في شمال أستراليا.

أهم الأخبار من خلال موقعنا عروض الترند في عروضنا المميزة

كذلك ضمن مجموعة من أفضل النصائح تابعونا لتجدوا كل جديد لدينا على موقع السوق

معلومات عن الكنغر

عن شذى

شاهد أيضاً

عدم قدرة الكثير من الناس على مقاومة تناول السكريات والشوكولاتة فما سبب ذلك وماذا كشفت الدراسة حول ذلك الأمر

  عدم قدرة الكثير من الناس على مقاومة تناول السكريات والشوكولاتة فما سبب ذلك وماذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *