فرص واعدة لمستقبل السينما في السعودية : أكبر تمثيل للمملكة في مهرجان كان

فرص واعدة لمستقبل السينما في السعودية : أكبر تمثيل للمملكة في مهرجان كان. في الآونة الأخيرة، حققت الأفلام السينمائية السعودية حضورا قويا على الصعيدين العربي والعالمي.  وكانت المشاركة في مهرجان كان السينمائي الدولي آخر إنجازات المملكة على صعيد صناعة الأفلام.

الجناح السعودي

كما عبر الجناح السعودي المُشارك في مهرجان “كان” السينمائي على الدور القيادي الذي تؤديه المملكة. وذلك في مجال صناعة السينما في العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط. كذلك  احتوى الجناح على أكبر تمثيل من نوعه في تاريخ المملكة. وذلك من حيث:

  • عدد الجهات المشاركة فيه.
  • كذلك مستوى المبادرات التي انطلقت منه.
  • إلى جانب المبادرات التي أخذت بُعداً إقليمياً لافتاً.

فرص واعدة لمستقبل السينما

ومن الجدير بالذكر، أن هذه المبادرات لم تكن ستنجح، لولا الدعم اللامحدود الذي وجده قطاع السينما بشكل خاص، والقطاع الثقافي عموماً. وذلك من قبل  مهندس رؤية السعودية 2030 ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

كما قدمت المبادرات السعودية المعلن عنها من الجهات المشاركة في الجناح السعودي طريق لمستقبل صناعة السينما العربية والوصول بها إلى العالمية.

علاوة على ذلك فهي تعد نقطة تحول تختصر الكثير من الخطوات وتسابق الزمن. وذلك لتحقيق قفزة في منظومة سوق الإنتاج والإبداع السينمائي.  كذلك  قام القائمون على مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي بالإعلان عن تلقيهم منحةً إضافية بـ 4 ملايين دولار من هيئة الأفلام لدعم صانعي الأفلام العرب.

كذلك كان مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي “إثراء”، بالإعلان عن إنتاج فيلمين جديدين “بحر الرمال” و”طريق الوادي” بشراكات بين سينمائيين سعوديين وعرب”.

ولمعرفة آخر أخبار العروض والتخفيضات في المملكة

بيئة جاذبة احترافية

أما بخصوص أهم النقاط التي نتجت  عن  تنوع المبادرات السعودية وشموليتها في تبني الإنتاج السينمائي ودعم المواهب والفاعلين في الصناعة. فنذكر ما يلي:

  • بث الحيوية والتحفيز المعنوي والمادي لكافة أطراف منظومة السينما العربية.
  • إلى جانب خلق مسارات جديدة للمنافسة.
  • الأمر الذي سوف يرفع جودة المنتجات وسقف الطموح باعتبار أن المبادرات السعودية المعلن عنها ضمن مهرجان كان السينمائي نوعية.
  • كما أنها تعد برهان على أن مستقبل السينما العربية يحظى بمناخ وبيئة جاذبة واحترافية تعزز من فرص العطاء.
  • كذلك  هي توفر مساحة ووجهة للمبدعين لتبادل الخبرات والتجارب بما يحاكي ورشة عمل تعليمية وعملية. وذلك لنهضة تحمل بصمة عربية فريدة على الشاشة السينمائية.

وللاطلاع على أهم العروض والتخفيضات في المملكة

مؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي

إن مؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي هي منظمة ثقافية غير ربحية مسجلة في المملكة العربية السعودية. كما يرأس المؤسسة الأمير بدر آل سعود، وزير الثقافة في المملكة العربية السعودية، ورئيس المؤسسة هو المنتج السعودي محمود صباغ.

كذلك تتمثل المسؤولية الرئيسية للمؤسسة في تنظيم مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي.  الذي هو مهرجان سينمائي سنوي بدأ في عام 2019 وسيعقد في جدة, غرب المملكة العربية السعودية, ابتداء من عام 2020.  والذي من المقرر أن يجلب أفضل ما في السينما العربية والعالمية إلى مَعلَم منطقة جدة التاريخية القديمة ذات الإرث الراسخ، المنتمية لسجلات منظمة اليونسكو العالمية

كما أعلنت المؤسسة عن تأسيس “صندوق البحر الأحمر” بميزانية بلغت 10 ملايين دولار بهدف إنتاج 100 فيلم طويل وقصير. بالإضافة إلى حلقات مع مخرجين من العالم العربي وأفريقيا.  كذلك سوف يتلقى الصندوق 4 ملايين دولار إضافية من هيئة الأفلام.  وبهذا التمويل سوف يتم دعم و تطوير 40 فيلماً جديداً من صانعي الأفلام السعوديين والعرب، لتمكين مجموعة أكبر من صانعي الأفلام الموهوبين في المنطقة.

فرص واعدة لمستقبل السينما في السعودية : أكبر تمثيل للمملكة في مهرجان كان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.