أبرز تفاصيل بيان قمة الشرق الأوسط المنعقدة في مدينة الرياض

أبرز تفاصيل بيان قمة الشرق الأوسط المنعقدة في مدينة الرياض. برعاية من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع. تم عقد عُقدت أول قمة لمبادرة الشرق الأوسط الأخضر في مدينة الرياض. وذلك بحضور عدد من قادة الشرق الأوسط وإفريقيا، بالإضافة إلى مشاركة  مسؤولين دوليين في قطاع البيئة والتغيّر المناخي.

أبرز تفاصيل بيان قمة الشرق الأوسط المنعقدة في مدينة الرياض

أبرز تفاصيل بيان قمة الشرق الأوسط

تستهدف مبادرة الشرق الأوسط الأخضر  زراعة 50 مليار شجرة في  منطقة الشرق الأوسط. بالإضافة إلى تخفيض الانبعاثات الكربونية بما نسبته أكثر من 10 في المائة من الإسهامات العالمية.

وبعد عقد القمة الأولى لهذه المبادرة،  قامت  المملكة بالإعلان على أنها ستعمل على العديد من النقاط وأهمها:

  • إنشاء منصة تعاون دولية لتطبيق مفهوم الاقتصاد الدائري للكربون.
  • كذلك تأسيس مركز إقليمي للتغيّر المناخي.
  • كما سيتم إنشاء مجمع إقليمي لاستخلاص الكربون واستخدامه وتخزينه.
  • بالإضافة إلى تأسيس مركز إقليمي للإنذار المبكر بالعواصف للإسهام في تقليل المخاطر الصحية الناتجة عن موجات الغبار.
  • كذلك سيتم أيضا تأسيس مركز إقليمي للتنمية المستدامة للثروة السمكية للإسهام في رفع التنوع البيولوجي البحري وخفض مستوى الانبعاثات في قطاع الأسماك بما يصل إلى  15 %.
  • علاوة على إنشاء برنامج إقليمي لاستمطار السحب للإسهام في رفع مستوى الهاطل المطري  بما يصل إلى 20 %.
  • كما ستقوم  المملكة بإنشاء مبادرة عالمية للإسهام في تقديم حلول الوقود النظيف لتوفير الغذاء لأكثر من (750) مليون شخص بالعالم. فضلاً عن  تأسيس صندوق للاستثمار في حلول تقنيات الاقتصاد الدائري للكربون في المنطقة.

ومن الجدير بالذكر، أنه سيكون لهذه المراكز والبرامج دور كبير في تهيئة البنية التحتية اللازمة لحماية البيئة. إلى جانب خفض الانبعاثات ورفع مستوى التنسيق الإقليمي. كما دعت القمة إلى تأسيس مؤسسة المبادرة الخضراء كمؤسسة غير ربحية مستقلة لدعم القمة ورفع مستوى التنسيق.

بمشاركة عددٍ من قادة الشرق الأوسط وإفريقيا والمسؤولين الدوليين في قطاع البيئة

مصطلح خرج من السعودية

وفي هذه القمة، قام  سمو ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان بالإعلان عن  تأسيس صندوق للاستثمار في حلول تقنيات الاقتصاد الدائري للكربون في المنطقة.  حيث يتم تعريف مصطلح الاقتصاد الدائري للكربون بأنه مخرج أطلقته المملكة العربية السعودية خلال رئاستها مجموعة العشرين.

وقد تمت الموافقة عليه من مجموعة العشرين كإطار متكامل وشامل يهدف إلى معالجة التحديات المترتبة على انبعاثات الغازات الدفيئة وإدارتها بمختلف  التقنيات المتاحة.  وهو يمثل طريقة مستدامة  لإدارة الانبعاثات التي تعتمد على استخدام أربع استراتيجيات متكاملة. و هي: التخفيض، إعادة الاستخدام، التدوير والإزالة.   كما تتفق هذه الاستراتيجيات الأربع مع رؤية السعودية 2030.

كذلك يتم وصف مفهوم الاقتصاد القائم على تدوير الكربون  بأنه ركيزة أساسية سوف تساعد في إعادة التوازن لدورة الكربون في العالم.

ولمعرفة آخر أخبار العروض والتخفيضات في المملكة

أبرز تفاصيل بيان قمة الشرق الأوسط المنعقدة في مدينة الرياض

ترحيب عربي واسع

وبدوره، ثمّن الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، الجهود التي قام بها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع. والتي ساهمت في إنجاح قمة مبادرة الشرق الاوسط الأخضر.

كما قام أمير دولة قطر  خلال اتصال هاتفي بالتعبير عن تقديره لهذه المبادرة، بالإضافة إلى دعم دولة قطر لكافة الجهود التي تحقق أهدافها.

كما بحث خلال اتصال هاتفي،  الأمير محمد بن سلمان مع رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي مبادرة “الشرق الأوسط الأخضر” . حيث تضمنت هذه المناقشة موضوع رفع إنتاج عمليات إنتاج النفط والاستفادة من ريادة المملكة العربية السعودية في ذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *