التكنولوجيا وتأثيرها على الإنسان خلال حياته وبعد موته

التكنولوجيا وتأثيرها على الإنسان خلال حياته وبعد موته

التكنولوجيا وتأثيرها على الإنسان خلال حياته وبعد موته

هل خطر لك أن التكنولوجيا قد تتطور إلى درجة أنها تستطيع الاستفادة من ذاكرتك وشخصيتك بعد موتك؟ أو أنها تستطيع التغلب على الأمراض المستعصية من خلال تعديلها لجيناتك؟

التكنولوجيا وتأثيرها على الإنسان خلال حياته وبعد موته

قام إيلون ماسك مؤسس شركتي تسلا (Tesla) وسبيس إكس (SpaceX) بمناقشة فكرة تخزين ذاكرة الإنسان وقدرته العقلية وشخصيته على شريحة إلكترونية.
ثم بعد موت هذا الشخص يمكن استخدام الشريحة الالكترونية الخاصة به من خلال وضعها في جسد اصطناعي. كما ويمكن استبدال الجسد الاصطناعي بآخر عند تعرضه للضرر.
وبالتالي فأن الإنسان برأيه لن يموت إلا بتضرر شريحته الالكترونية.
وكانت هذه الفكرة مطروحة سابقاً بمسلسل الكربون المعدل (Altered Carbon). إلا أنه وفقاً لمسلسل الخيال العلمي هذه العملية مكلفة جداً وبالتالي هي غير متاحة للجميع.
وقد قام الملياردير الروسي ديمتري إيتسكوف بالعمل فعلاً على هذه الفكرة. حيث يريد وضع جميع بيانات دماغه وشخصيته على حاسوب عملاق بحلول العام 2045 ليحقق الخلود الرقمي.

أهم الأخبار من خلال موقعنا عروض الترند في عروضنا المميزة

ضمن مجموعة من أفضل النصائح تابعونا لتجدوا كل جديد لدينا على موقع السوق

التكنولوجيا وتأثيرها على الإنسان خلال حياته وبعد موته

 

ومن جهة أخرى لقد تمت العديد من الدراسات العلمية والتقنية في مجال علاج الشيخوخة. من خلال إعادة برمجة الخلايا وتجديد الأنسجة، وكذلك طباعة الأعضاء وتعديل الجينات.
وذلك عن طريق التحكم في البروتينات الداخلة في تركيب DNA المسؤول عن هندسة الجسم. حيث أن هذه البروتينات تعمل بكفاءة أقل عند التقدم في العمر. كما تتخزن البروتينات التالفة في أماكن متعددة من الجسم.
كما وفي عام 2015 قامت إليزابيت باريش رئيسة شركة بيوفيفا (BioViva) بتطبيق علاجاً جينياً على نفسها. وذلك لتجنب التقدم في العمر. وذلك من خلال تقليل ضمور الكتلة العضلية مع إطالة نهايات الكروموسومات التي تؤمن الحماية من الأضرارلل DNA. حيث مع كل انشطار يتناقص طولها.
وفقاً لباريش كان هذا العلاج فعالاً وناجحاً بينما نفت معظم الدوائر العلمية نجاح هذا المشروع.

حالياً تخضع عقاقير سينوليتيك (Senolytic) للتجريب. كما وهي تقوم على إزالة الخلايا التي تتراكم مع تقدمنا في العمر والتي تقوم بدورها بالحد من العمليات الطبيعية لمعالجة الخلايا المريضة. كذلك وتعمل على تسميم البيئة المحيطة بالخلايا المجاورة.التكنولوجيا وتأثيرها على الإنسان خلال حياته وبعد موته

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *