المملكة تطوّر شبكة كهرباء متجددة في مخيم الأزرق للاجئين بالأردن

المملكة تطوّر شبكة كهرباء متجددة في مخيم الأزرق للاجئين بالأردن. قام الرئيس التنفيذي للصندوق السعودي للتنمية، سلطان المرشد، بتدشين مشروع تطوير شبكة كهرباء تعمل بالطاقة المتجددة. وذلك في مخيم الأزرق للاجئين السوريين بالأردن، والذي يعد كمنحة من حكومة السعودية بقيمة 9.2 مليون دولار أميركي من خلال الصندوق السعودي للتنمية. كما أن هذا المشروع جاء بالتعاون والتنسيق مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

كما حضر حفل التدشين عدد من كبار المسؤولين الأردنيين وممثلين عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

شبكة كهرباء متجددة

المملكة تطوّر شبكة كهرباء متجددة في مخيم الأزرق للاجئين بالأردن

كذلك يعد  مشروع الطاقة الكهربائية المطور في مخيم   الأزرق الأول من نوعه في العالم في مجال الطاقة المتجددة.  كما أنه يعمل على توفير الطاقة النظيفة مجاناً لأكثر من 54 ألف لاجئ سوري.

علاوة  على تأمين التيار الكهربائي لأكثر من 10 ألاف مأوى. وذلك عبر ربط جميع مرافق المخيم بالشبكة الكهربائية.

السعودية سباقة في تقديم الدعم للدول

وقد أوضح الرئيس التنفيذي للصندوق السعودي للتنمية، سلطان بن المرشد، أنه تربط السعودية بالمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين علاقة طويلة. وهي تمتد لأكثر من 10 سنوات،  تم خلالها وبشكل مشترك  تقديم الدعم لعدد كبير من اللاجئين حول العالم.

كذلك ساهمت السعودية من خلال الصندوق السعودي للتنمية بدعم للاجئين السوريين والحكومات المستضيفة لهم. وذلك بمبلغ قدره 300 مليون دولار، إلى جانب تنفيذ 17 مشروعاً بقيمة 78 مليون دولار بالتعاون مع المفوضية السامية.

علاوة على ذلك، إن مشروع تطوير الكهرباء في مخيم الأزرق بالأردن، لا يعتبر الدعم الوحيد لسكان هذا المخيم. بل قام الصندوق أيضا بتقديم مخصصات مالية لتوفير الرعاية الصحية والعلاجية بقيمة 3 ملايين دولار. والتي  قد استفاد منها ما يزيد عن 37 ألف لاجئ.

تحسين الحياة المعيشية في المخيم بعد تطوير شبكة الكهرباء المتجددة

ومن جانبه، قام الدكتور مأمون محسن، كبير مسؤولي العلاقات الخارجية الإقليمية في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. بتوجيه الشكر للسعودية وللصندوق السعودي للتنمية على جهودهما في دعم المفوضية.

كما ثمّن الدور الذي قام به الصندوق في تطوير هذا المشروع الهام الذي سيوّفر الكهرباء لعشرات الآلاف من اللاجئين السوريين.  الذين يعيشون في بيئة قاسية بالمخيم، مما أدى تطوير شبكة الكهرباء، التي سوف تساعد في تحسين حياتهم اليومية.

وبدوره، قال السفير السعودي لدى الأردن نايف السديري، أن هذا المشروع النوعي لتطوير شبكة مخيم الأزرق للاجئين يعكس الجهود الكبيرة . التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي العهد الأمير محمد بن سلمان في دعم الأشقاء من اللاجئين السوريين والمجتمعات المستضيفة لهم. وذلك من خلال استراتيجية عمل الصندوق السعودي للتنمية. الذي يعتبر أحد أكبر وأهم الكيانات الفاعلة في توفير المساعدات التنموية المستدامة. بالإضافة إلى تحقيق الاستقرار والازدهار للعديد من البلدان النامية من خلال توفير الدعم الاجتماعي والاقتصادي.

لمحة عن الصندوق السعودي للتنمية

تأسس الصندوق السعودي للتنمية بموجب المرسوم الملكي رقم م/48 الصادر في 14/8/1394هـ الموافق 1/9/1974م. وبدأ أعماله بتاريخ 18/2/1395هـ الموافق 1/3/1975م.

وكما هو محدد في نظامه، فإن الهدف الرئيسي للصندوق هو المساهمة في تمويل المشاريع الإنمائية في الدول النامية. وذلك عن طريق منح القروض لتلك الدول، وتقديم منح للمعونة الفنية لتمويل الدراسات والدعم المؤسسي. بالإضافة إلى تقديم التمويل والضمان للصادرات الوطنية غير النفطية.

الإدارة والتنظيم

الصندوق مؤسسة عامة تتمتع بشخصية معنوية وذمة مالية مستقلة. وله مجلس إدارة مكون من عشرة أعضاء. ويتولى الرئيس التنفيذي السلطة التنفيذية فيه، وهو المسؤول عن تنفيذ قرارات مجلس الإدارة.

كذلك بدأ الصندوق نشاطه برأس مال قدره عشرة آلاف مليون ريال مقدم من حكومة المملكة.  وتمت زيادته على ثلاث مراحل ليصبح واحداً وثلاثين ألف مليون ريال سعودي.

ومن الجدير بالذكر، أن الصندوق السعودي للتنمية يمتلك تاريخاً طويلاً في دعم القضايا الإنسانية.  وهو أحد أهم الشركاء الرئيسيين للأمم المتحدة في دعم جهود الإغاثة الإنسانية الدولية. كذلك ساهمت المملكة العربية السعودية من خلال الصندوق في تقديم نحو مليار دولار أميركي لدعم 14 منظمة دولية تعمل تحت مظلة الأمم المتحدة.

وللاطلاع على المزيد من العروض في المملكة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.