ما هي العواقب التي قد يسببها تناول الموز قبل وقت قصير من النوم وما هو الوقت المفضل لتناوله

ما هي العواقب التي قد يسببها تناول الموز قبل وقت قصير من النوم وما هو الوقت المفضل لتناوله

ما هي العواقب التي قد يسببها تناول الموز قبل وقت قصير من النوم وما هو الوقت المفضل لتناوله

قامت الأبحاث بالكشف عن نتائج مختلفة عما يعتبره الكثيرون من أن تناول الموز يعد وجبة خفيفة إذا كان قبل النوم .

ما هي الآثار السلبية التي يسببها تناول الموز قبل النوم بوقت قصير؟

كما أن الخبراء قد قالوا إن الموز يعتبر غذاءً ممتازاً من الممكن أن يتم الاستمتاع به في أيّ وقتٍ من اليوم كثيراً.
ومع ذلك، فقد ينتج اضطراب في النوم الليلي في حال تم تناوله في وقتٍ قريبٍ جداً من وقت النوم.
بالإضافة إلى أن تناوله من الممكن أن يحفز رؤية للكوابيس بشكل كبير.

ما سبب التأثيرات السلبية للموز ؟

ويرجع الخبراء ذلك إلى مستويات المغنسيوم العالية التي يحتوي عليها الموز. والتي من شأنها أن تعمل على تهدئة الجسم وجعل العضلات مرخية.
كما أن هناك كمية عالية من الميلاتونين يحتوي عليها الموز
ويمكن أن يكون هناك تأثيرٌ معاكس للإفراط في الميلاتونين .

ارتباط إنتاج هرمون الميلاتونين بتوقيتات اليوم:

كذلك فإن إنتاج هرمون الميلاتونين وإفرازه في المخ يرتبط بتوقيتات اليوم.
فعندما عندما يأتي الليل يزيد إنتاجه. أما في النهار فينقص.
كما أنه مع التقدم في العمر فإن إنتاجه ينخفض.
لذلك فإن التخلي عن تناول الموز لا ينصح به الخبراء .
كما أنهم يقومون بمحاولة المساعدة على اختيار التوقيت الأفضل ليتم فيه تناول الفاكهة المفضلة .

كما أنهم يؤكدون على أن “المفتاح للمساعدة على النوم هو توقيت تناول الميلاتونين. لذا يفضل من أجل ألا يكون لإفراط الميلاتونين نتائج عكسية. أن يتم تناول الموز قبل ساعة أو ساعتين من بدء محاولة النوم “.

في النهاية ترقبوا أفضل العروض بأفضل الأسعار في موقعنا الذي نعرض فيه أهم المعلومات والنصائح الصحية والعلوم العامة والوصفات الشهية وأبرز أخبار العالم وأخبار السعودية.
كما أن هناك عروض السوق المميزة لأهل السعودية يمكنكم الاطلاع على موقع ترند

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *