أخبار عاجلة

مبيعات السيارات الكهربائية تقفز إلى 10 ملايين سيارة خلال عام 2022

مبيعات السيارات الكهربائية تقفز إلى 10 ملايين سيارة خلال عام 2022. من المتوقع أن تواصل مبيعات السيارات الكهربائية نموها الكبير هذا العام، وذلك بعد أن تم بيع أكثر من 10 ملايين سيارة كهربائية العام الماضي.

مبيعات السيارات الكهربائية تقفز إلى 10 ملايين سيارة

وتفصيلاً، بلغت مبيعات السيارات الكهربائية أكثر من 10 ملايين سيارة خلال عام 2022 في أنحاء العالم كافة. كما أنه من المتوقع نمو المبيعات بنسبة 35% إضافية هذا العام لتصل إلى 14 مليوناً، أي أنها ستصل إلى ما يقارب خمس السوق العالمية.

علاوة على ذلك، أظهر تقرير وكالة الطاقة الدولية، الذي صدر بعنوان: “آفاق المركبات الكهربائية عالمياً في 2023” أنه تم بيع أكثر من 10 ملايين سيارة كهربائية في العام الماضي.

كما أن هذا التوجه الحالي سيكون له تداعيات مهمة على الطلب العالمي على قطاع الطاقة. حيث يتوقع أن السيارات الكهربائية ستمحو في عام 2030، الحاجة إلى ما لا يقل عن 5 ملايين برميل نفط يوميا.

كذلك ارتفعت حصة السيارات الكهربائية المبيعة من إجمالية سوق السيارات من نحو 4% عام 2020 إلى 14% العام الماضي. كما أنه من المقرر أن تقفز إلى نحو 18% بنهاية عام 2023.

الصين في الصدارة

علاوة على ذلك، تتصدر الصين هذه السوق حيث يتم فيها بيع سيارتان من أصل 3 سيارات كهربائية في العالم. كما أن مصانعها تهيمن على قطاع البطاريات والمكونات اللازمة لتصنيعها. ويشار إلى أن الصين استحوذت العام الماضي على 60% من إجمالي المبيعات عالمياً.

كما شهدت أوروبا والولايات المتحدة نمواً في المبيعات بواقع 15% و55% على التوالي. إضافة إلى ذلك، تتوقع وكالة الطاقة الدولية، أن يرتفع متوسط حصة السيارات الكهربائية من إجمالي المبيعات في الأسواق الثلاث إلى نحو 60%. وذلك بحلول عام 2030.

إلى جانب ذلك، ارتفعت المبيعات أيضاً في دول، مثل الهند وإندونيسيا وتايلند، بالرغم من تركز مبيعات السيارات الكهربائية وتصنيعها في عددٍ قليل من الأسواق الكبيرة. حيث ارتفعت حصة السيارات الكهربائية من إجمالي المبيعات إلى 3% في تايلند، وإلى 1.5% في كل من الهند وإندونيسيا.

الجدير بالذكر، يعتزم الاتحاد الأوروبي حظر بيع السيارات الحرارية بحلول عام 2035، وذلك في حين أصبحت القواعد البيئية أكثر صرامة. كما وستساعد السياسات والحوافز الوطنية على تعزيز المبيعات.

علاوة على ذلك، ساهمت أسعار النفط المرتفعة بشكل استثنائي التي شوهدت العام الماضي، في تحفيز المشترين المحتملين لاقتناء السيارات الكهربائية.

وفي الختام، تعتبر السيارات الكهربائية هي التكنولوجيا الرئيسية لإزالة الكربون من النقل البري الذي يمثل 16% من الانبعاثات العالمية. كما من المتوقع أن يسبب الظهور السريع للسيارات الكهربائية في تحول تاريخي في صناعة السيارات العالمية.

وللاطلاع على آخر أخبار العروض والتخفيضات في المملكة

مبيعات السيارات الكهربائية تقفز إلى 10 ملايين سيارة خلال عام 2022

عن مرح الشيخ قصير

شاهد أيضاً

اهتمام كبير خليجي وعالمي بالانتخابات التركية

اهتمام كبير خليجي وعالمي بالانتخابات التركية اهتمام كبير خليجي وعالمي بالانتخابات التركية حظيت الانتخابات التركية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *