أخبار عاجلة

مستشفى د.سليمان الحبيب يعالج “ستينيًّا” مصابا بتكلس الشرايين التاجية

مستشفى د.سليمان الحبيب يعالج “ستينيًّا” مصابا بتكلس الشرايين التاجية. تمكن، ولله الحمد، فريق طبي بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر، من إنهاء معاناة مريض في العقد السادس من العمر. وذلك إثر إصابته بأعراض حادة لانسداد شرايين القلب التاجية.

مستشفى د.سليمان الحبيب يعالج “ستينيًّا” مصابا بتكلس الشرايين التاجية

وتفصيلاً ، نجح فريق طبي متخصص بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر، في إنهاء معاناة مريض ستيني، نتيجة إصابته بأعراض حادة لتكبير وانسداد الشرايين التاجية للقلب.

كما تم إخضاع المريض لعملية جراحية، والتي جرى فيها استخدام تقنية بالون الصدمة لفتح الشرايين. وذلك بعد أن تعذر التعامل مع حالته باستخدام القسطرة أو عملية القلب المفتوح.

ويذكر أن المريض راجع المستشفى، وهو يشكو من حزمة أعراض، ومن أبرزها آلام وثقل في الصدر وضيق تنفس. بالإضافة إلى الشعور بالإرهاق لأبسط مجهود.

علاوة على ذلك، جرى إخضاع المريض لعدد من الفحوصات الطبية الدقيقة، ومن ضمنها القلب وتصوير القلب التلفزيوني مع عمل اختبار تخطيط الجهد.

وقد أظهرت نتائج هذه الفحوصات وجود قصور في تروية القلب، فضلاً عن وجود ضيق في شرايين القلب التاجية.

وعلى ضوء نتائج الفحوصات، قام الفريق المعالج، بدراسة الحالة المرضية بشكل عميق ودقيق. وقد تبين أن الحالة العامة لصحة المريض، لا تمكنه من القيام بعملية قلب مفتوح.

علاوة على ذلك، وجد الأطباء أنه لم تفلح محاولات علاجه عبر التدخل بالقسطرة في بعض المستشفيات، نظراً لتكلس الشرايين.

تقنية “بالون صدمة تفتيت الحصى”

لذا، قام الفريق الطبي المعالج بالبحث عن طرق أخرى لعلاج المريض، حيث توصلوا إلى إمكانية القيام بتدخل عبر تقنية غير مستخدمة في مثل هذه الحالات. وهي تقنية تعرف باسم “بالون صدمة تفتيت الحصى”.

وفورا، تم اتخاذ الترتيبات اللازمة لإجراء عملية جراحية متقدمة بهذه التقنية، حيث تم إخضاع المريض للجراحة. والتي جرى فيها فتح الشريان عن طريق القسطرة، بعد ذلك استعادة حركة الدم الطبيعية. وذلك من خلال تفكيك التكلس، وفتح الشرايين، وتركيب دعامات دوائية.

علاوة على ذلك، جرت العملية التي استغرقت نحو ساعتين، تماما كما خطط لها في الخطة العلاجية. حيث تكللت، ولله الحمد، جهود الفريق الطبي بالنجاح.

كما أن صحة المريض تحسنت بعد العملية مباشرة، إذ تخلص من كل الأعراض السابق ذكرها. وقد غادر المريض المستشفى، وهو بحالة صحية جيدة في اليوم التالي.

وفي الختام، يشار إلى أن نجاح العملية هو دليل واضح على استمرار نجاحات مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر. كما أنها تؤكد على قدرته على ابتكار طرق علاجية مختلفة، للحالات المعقدة التي يصعب علاجها بالطرق التقليدية. ومن بينها استخدام تقنية “بالون الصدمة” التي يتم استخدامها عادة في تفتيت الحصى، لأول مرة في فتح الشرايين.

وللاطلاع على آخر أخبار العروض والتخفيضات في المملكة

مستشفى د.سليمان الحبيب يعالج "ستينيًّا" مصابا بتكلس الشرايين التاجية

عن مرح الشيخ قصير

شاهد أيضاً

مهرجان المنتجات الزراعية الموسمية في الطائف والإقبال عليه

مهرجان المنتجات الزراعية الموسمية في الطائف والإقبال عليه مهرجان المنتجات الزراعية الموسمية في الطائف والإقبال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *