أخبار عاجلة

تعرف على أعجوبة المدن الأوروبية .. المدينة الباقية من العصور الوسطى

تعرف على أعجوبة المدن الأوروبية .. المدينة الباقية من العصور الوسطى. هل سمعت من قبل عن مدينة “سيفيتا دي بانيورجيو”؟ وما السبب في اعتبارها أعجوبة المدن في أوروبا؟ أين تقع، وكيف يمكن الوصول إليها؟ هذا ما سنتطرق إليه في السطور التالية من موقع الترند.

أعجوبة المدن الأوروبية

يضطر الراغبون في زيارة مدينة “سيفيتا دي بانيورجيو” التاريخية، وسط إيطاليا، إلى السير على جسر مشاة حجري يرتفع تدريجيًا. وذلك كون هذه المدينة تقبع على قمة جبل بركاني ولا يمكن الصعود إليها إلا بدرج طويل.

كما تعتبر هذه المدينة أعجوبة المدن في أوروبا، وهي تعد خارج التصنيفات بتاريخ عريق لمبانيها وقصورها يزيد عن 600 سنة.

علاوة على ذلك، تسمى هذه البلدة باسم “المدينة المحتضرة”. وذلك نظراً لقلة عدد قاطنيها، وهم سياح أغنياء يقصدونها سنويًا لقضاء عطلاتهم. كما يصل عدد سكانها إلى 100 شخص فقط، وهي مكان مناسب لمحبي الاثاره و المغامرة.

إضافة إلى ذلك، تم بناء هذه المدينة قبل ما يقرب من 2500 سنه فوق عمود بركاني. كما تتعرض صخرة توفا الداعمة للقرية لتآكل شديد بسبب الطقس وهذا يعني أن البلدة معرضة لخطر الانهيار.

الأمر الذي دفع سكانها للهروب للعيش في البلدان القريبة.ولكن يبدو أن الحياة بدأت تعود مرة أخرى بزيادة أعداد السياح.

كما تضم المدينة على عدد من الكهوف والآبار، حيث يعود تاريخ الكهوف بالمدينة إلى ما يزيد عن 2600 عام. أما الآبار الرومانية فلا يتجاوز عمرها 2000 عام.

جسر يفصل بين عالمين

إن مدينة “سيفيتا” الإيطالية، الواقعة على بعد 120 كيلو متر من العاصمة روما ، منحوتة في قلب الصخور، كما أنه عند الرغبة في الوصول إلى بيوتها. يجب المرور عبر طرق جبلية برية وجسر يصل إلى الباب التاريخي القديم الذي تحتمي خلفه المدينة.

كما يمثل الجسر المعلق على ارتفاع 300 متر فوق الوادي الذي يفصل سيفيتا عن مدينة بانيوريجيو، فاصل بين عالم العصور الوسطى والحداثة. حيث لا تزال تنبض فيها روح القرون الوسطى بذاكرتها المنقوشة فوق وجه الأبنية والبيوت.

علاوة على ذلك، ما زالت المنطقة صامدة، وذلك بالرغم من الزلازل والجوع والحروب التي تعرضت لها تلك المنطقة في الأزمنة الغابرة.

كما تمتلىء المدينة بالأزقة المزهرة والشرفات، لذا فهي مثالية لمحبي العيش الهادئ بسبب بعدها عن صخب وضجيج المدن.

ويشار إلى أنه تم اعتماد خطط لتعزيز التلة بقضبان فولاذية بداية من عام 2004. وذلك للحيلولة دون مزيد من الضرر الجيولوجي المدينة.

وللاطلاع على آخر أخبار العروض والتخفيضات في المملكة

تعرف على أعجوبة المدن الأوروبية .. المدينة الباقية من العصور الوسطى
تعرف على أعجوبة المدن الأوروبية .. المدينة الباقية من العصور الوسطى

عن مرح الشيخ قصير

شاهد أيضاً

اهتمام كبير خليجي وعالمي بالانتخابات التركية

اهتمام كبير خليجي وعالمي بالانتخابات التركية اهتمام كبير خليجي وعالمي بالانتخابات التركية حظيت الانتخابات التركية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *