أخبار عاجلة

القوة التي في داخلنا ومسامحة الآخرين طريق نحو الخلاص والحرية

القوة التي في داخلنا ومسامحة الآخرين طريق نحو الخلاص والحرية

القوة التي في داخلنا والمسامحة ، يعتمد الوعي على التجارب واكتساب المعرفة من البيئة ويزداد الوعي مع التقدم في العمر واتساع العلاقات وكثرة التجارب.

كيف نكتسب الوعي تجاه الحياة :

أولاً : إن قوتنا الداخلية تقودنا لتحقيق مصالحنا المثالية:  التي لا تتعارض مع مصالح الآخرين ، ويمكننا استخدام هذه القوة كما نريد

فإذا قررنا العيش في الماضي فإننا لن نستطيع التحرك من مكاننا وإذا رفضنا أن نكون ضحايا الماضي

فإن القوة الداخلية ستدعم توجهنا وتزودنا بالخبرة والحكمة والعلم اللازم.

ثانياً : تحمل المسؤولية عن الخطايا والذنوب : لا يجوز أن نلوم أنفسنا على الأشياء التي خرجت عن سيطرتنا وهناك فرق بين الذنب وبين الشعور تجاهه

كما أنه يجب عدم إضاعة الوقت في تحميل أنفسنا مسؤولية الذنوب.

القوة التي في داخلنا والمسامحة.

ثالثاً : اجعل الصوت الداخلي مرشداً و معلماً : لايتم النجاح الحقيقي إلا من خلال الاستقرار الداخلي والنفسي والمصالحة مع الذات لأن نظرة الحياة ستصبح أفضل

وإن تراكم الخبرة الذاتية تتيح لنا أن نغير حياتنا إذا تمتعنا بالقوة اللازمة

ولا تلوموا أنفسكم واجعلوا شعاركم فعلت ما بوسعي وسأنجح بالخروج من أية أزمة.

رابعاً – استخدام العقل في كل شيء : للكلمات قوة جبارة عندما تصدر من عقل راجح وتنطق من خبرة حياتية واسعة

وتكون موزونة عندما تكون ناتجة عن محاكمة عقلية، لأن العقل ينتج أفكاراً خلاقة دوماً تساهم في بناء الحياة.

القوة التي في داخلنا والمسامحة.

خامساً – الشك ليس إلا تذكير ودي : كثيرون منا يعاني من عدم الثقة بقدراتهم وأنهم غير قادرين على القيام بأعمال مهمة

نحن لا نستطيع تجاهل أحاسيسنا أو الاختباء منها ولكننا نستطيع أن نثق بأنفسنا أكثر

ولكل إنسان أسلوبه في الحياة لايهم من ظلمك بل المهم أن تصنع المستقبل وتخرج من الماضي.

سادساً : يجب السماح للمشاعر أن تنطلق بحرية : عندما نغضب لا نستطيع أن نعبر بحرية عن مشاعرنا والغضب أول خطوة نحو الكآبة

والصراحة مع الآخرين يزيد الغضب ، والعتب الودي يظهر المحبة والرضا ، لن نحقق من الغضب أي نتيجة إيجابية.

سابعاً – الخوف وانعدام الثقة : إن الثقة بالنفس نقيض الخوف ، لأن الخوف يحد من إمكانات وعينا

علينا أن نبذل قصارى جهدنا لتقوية الثقة بالنفس وتنمية صداقات حقيقية.

القوة التي في داخلنا ومسامحة الآخرين طريق نحو الخلاص والحرية :

ليست مهمتنا معاقبة الآخرين على أفعالهم أو الشر الذي لحق بنا

بل علينا التحرر من آثار الماضي والجروح التي سببها لنا الآخرون ، ومستعدون دوماً لمسامحة من أساء إلينا.

لمزيد من المعلومات المفيدة تابعوا موقعنا على الترند ولا تنسوا متابعة أخبار السوق.

عن ماسة تاج أحمد

شاهد أيضاً

عدم قدرة الكثير من الناس على مقاومة تناول السكريات والشوكولاتة فما سبب ذلك وماذا كشفت الدراسة حول ذلك الأمر

  عدم قدرة الكثير من الناس على مقاومة تناول السكريات والشوكولاتة فما سبب ذلك وماذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *